منتدى البصريات السودانى

مرحبا بك اخى الزائر فى المنتدى تظهر سجلاتنا بانك غير مسجل لدينا يرجى منك اتباع الخطوات للتسجل

واجهة للتواصل وتبادل العلم والمعرفه فى مجال البصريات (مفتوح للجميع)


موسوعة امراض العيون

شاطر
avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

موسوعة امراض العيون

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 04:14





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


هنا ستجدون ان شاء الله موسوعة شبه متكاملة عن امراض العين ..

نقلتها لاهمية الموضوع ..


كون العين من اهم الاعضاء الموجودة في الانسان ولحساسيتها ...

وجب علينا الاهتمام بها للحفاظ على وظيفتها التي


وهبها الله تعالى لنا الا وهي البصر ..

وكذلك لتقديم الفائدة لاعضاء منتدانا الكريم .

حفظنا الله واياكم من كل مكروه ...



*** موسوعه امراض العين ***



1 ـ العين السوداء / رضة العين / الكدمة في العين.

2 ـ الطافيات / بقع العين /عوامات العين /الاجسام العائمة.

3 ـ الحساسية تجاه البهر

4ـ نفضة العين ، نفضان الجفن.

5 ـ العدسات اللاصقة.

6 ـ الدمل أو دمل العين أو شحاذ العين.

7 ـ الرمد / احمرار العين / العين الحمراء.

8 ـ الكتاراكت / المياه البيضاء / الساد.

9 ـ الجلوكوما / الغلوكوما.

10 ـ جفاف العين.

11 ـ العين الدامعة / العيون المدمعة.

12 ـ التنكس البقعي ، تنكس بقعي.

13 ـ الاعتلال الشبكي السكري.

14 ـ التهاب الصلبة و ما فوق الصلبة.

15 ـ قصر النظر ، حسر النظر.

16ـ عمى الألوان .

17 ـ طول النظر.

18 ـ نزيف اسفل الملتحمة.

19 ـ الرؤية المزدوجة ، ازدواج الرؤية .

20 ـ العيون الجاحظة .

21 ـ الحول.

22 ـ حبيبات فوق الجفون.

23 ـ شحاذ العين

24 - الكالازيون ( شعيرة الجفن )

25- البقع الصفراء.

26 - الورم الحلمي.

27 - الاكياس الدهنية.

28 ـ دخول جسم غريب إلى العين.

29 ـ التهاب الجفون.

30ـ انقلاب الجفن للداخل.

31 ـ انقلاب الجفن للخارج.

32 ـ تدلي الجفن.

33 ـ تقرحات القرنية.

34 ـ إلتهاب الملتحمة .

35ـ العدسات اللاصقة أم النظارات ؟ أيهما أفضل؟

36ـ العلاج الصحيح لإنتفاخ ما تحت العين.

37 ـ أقنعة طبيعية لمقاومة تجاعيد العينين.

38 ـ نصائح للعناية بالعين لمن يجلس أمام شاشة الكمبيوتر لفترات طويلة.

39ـ الرمد الربيعي.

40 ـ إنتفاخ تحت العين.

41 ـ لعيون صحية حيوية لماعة مشرقة .

42 ـ الرمد.

43 ـ التراخوما.

44-القرنية.

45 ـ التهاب العصب البصري.

46 ـ عيوب الأبصار.

47 ـ الليــــــــــــــزك..




- يتبــــع -




avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

يتبع

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 04:20

العين السوداء / رضة العين / الكدمة في العين

Black eye - Ecchymosis - Eye Trauma




تنجم رضة العين عن نزف تحت الجلد المحيط بالعينين . وفي بعض الأحيان ،

تشير الرضة إلى إصابة أكثر إمتداداً ، لا بل إلى كسر في الجمجمة ،

خاصة إن ظهر رضح حول كلتا العينين أو كان المصاب قد تعرض لرضح في الرأس .



اسباب كدمات العين :

- نتيجة مشتركة لجرح في الوجه أو الرأس

- اصابة مباشرة للعين ، وهذا يؤدي إلى خروج الدم والسوائل

- ضربة مباشرة للانف ، الأمر الذي يؤدي إلى التورم والانتفاخ نتيجة تجمع السوائل في

انسجة الجفن

- قد تنتج عن الجراحات التجميلية للوجه ، مثل شد الوجه وجراحات الفك والانف



اعراض الرضة في العين :

الم في العين

- نزف في الجزء الامامي للعين

- صداع

- انتفاخ


تعقيدات الكدمات في العين :

بالرغم من أن معظم الإصابات غير خطيرة وتزول خلال بضعة ايام ،

إلا أن حدوث نزيف داخل العين ، أو ما يدعى بـ " الغمر الدموي " hyphema ،

هي حالة خطيرة من شأنها أن تضعف البصر وتتلف القرنية .

وفي بعض الحالات ، يمكن أن يحدث ضغط غير طبيعي داخل مقلة العين ( الجلوكوما )


العناية الذاتية في المنزل :

- ضع قطعاً من الثلج أو كمادة باردة على محيط العين وإضغط بلطف من 10 إلى 15 دقيقة .

واحذر من الضغط على العين نفسها . برّد العين بهذه الطريقة في أسرع

وقت ممكن بعد الاصابة لتخفيف التورم لمدة 24 إلى 48 ساعة

- تأكد من عدم وجود دم في بياض العين أو الاجزاء الملونة

العون الطبي للكدمات :


إلجأ فوراً إلى الطبيب إن عانيت من :-

- مشاكل في البصر ( إزدواج الرؤية أو ضبابية )

- ألم شديد داخل العين أو من الأنف .

- صداع دائم

- فقدان للوعي

- عدم القدرة على تحريك العين

- خروج دم أو سوائل من الانف أو الاذن

- خروج دم من سطح العين نفسها



- يتبـــع -







الطافيات / بقع العين /عوامات العين /الاجسام العائمة
Eye floaters



إن المادة الهلامية الموجودة خلف عدسة العين مثبتة وموزّعة بشكل متساوي داخل مقلة العين

بواسطة شبكة ليفية . ومع التقدم في السن ، تزداد سماكة الالياف التي تتجمع في حُزم ،

مولّدة شكل بقع أو شعرات أو أشرطة تتحرك في مجال الرؤية وخارجه .


والواقع أن الطافيات التي تظهر تدريجياً وتصبح غير ملحوظة


مع مرور الوقت هي غير مؤذية ولا تحتاج إلى علاج .

غير أن الطافيات التي تظهر فجّأة قد تشير إلى اضطراب

اكثر خطورة في العين كالنزف أو الانفصال الشبكي .

والشبكية هي طبقة نسيجية تقع في ظهر العين

وهي بحساسيتها تجاه الضوء ، تنقل الصور البصرية إلى الدماغ

الاجسام الطافية بالعين ، أكثر شيوعاً عند كبار السن .



العون الطبي :


إن رأيت غيمة أو بقع أو شبكة عنكبوت وترافق ذلك خاصة

مع الومضات ضوئية (اضواء لامعة ) أو الرؤية الخافتة،

إعرض نفسك على طبيب عيون . فقد تشير هذه الأعراض

إلى تمزق شبكي أو إنفصال شبكي ، مما يستدعي إجراء جراحة فورية

تجنباً لفقدان البصر ، وتسمى الإزالة الجراحية للاجسام الطافية

بـ " إستئصال الزجاجية أو ازالة الجسم الزجاجي " vitrectomy ،

وهي لا تخلو من المخاطر كما أنها قد لا تزيل كل العوامات .



- يتبــع -



avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

يتبع

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 04:31





الحساسية تجاه البهر :


ينتج البهر عن انتشار الضوء داخل مقلة العين . ومن شأن ذلك

أن يكون البهر شديد الازعاج في الاضاءة المنخفضة التي يتمدد فيها

البؤبؤان مما يتيح دخول الضوء إلى العين بزاوية أعرض .

وقد تشير الحساسية إتجاه البهر إلى اصابة بالساد ( الماء الابيض ) أو الجلوكوما ( الماء الازرق ).

ولتقييم خطورة الاعراض ، يعمد الطبيب إلى قياس البصر تحت مستوى منخفض ومتوسط ومرتفع للبهر



العناية الذاتية :

- قلص أوقات البهر بإرتداء نظارات شمسية مستقطبة

ذات اطار عريض يحاذي حاجبيك وحواجز جانبية تمنع دخول الضوء

- صحّح ضعف البصر البعيد لتخفيف حدة البهر




نفضة العين ، نفضان الجفنEye twitch :

يصاب الجفن احياناً بنفضان عشوائي كثيراً ما يزعج صاحبه .

وعادة لا يدوم هذا الاهتزاز اللاارادي لأكثر من دقيقة واحدة .

أما السبب فهو غير معروف . إلا أن بعض الاطباء يظن أن هذا النفضان

غير المؤلم ناجم عن التوتر العصبي والارهاق .

ونادراً ما تكون هذه الحالة إشارة إلى مرض عضلي أو عصبي .

بالتالي ، فإن نفضان الجفن هو حالة غير مؤذية ولا تتطلب أي علاج .



العناية الذاتية :-
ضع كمادة دافئة لمدة 10 دقائق
- من شأن تدليك الجفن بلطف أن يساعد على إيقاف النفضان .



العدسات اللاصقة:


- يحرص البعض على إبراز جمال العين وشكلها وخاصة مع ضعف النظر

إذا كانت هناك ضرورة بارتداء النظارة الطبية التي تسبب جحوظ العين.

والبديل لها العدسات اللاصقة.. فكيف تختارها وتعتني

بها للحفاظ على جمال وجهك وليس عينيك فقط.


* أنواع العدسات اللاصقة:

- توجد أنواع عديدة للعدسات اللاصقة الشفافة والملونة،

لكنه هناك ثلاثة أنواع رئيسية:


- عدسات لينة ومريحة في ارتدائها والسبب في ذلك هو احتوائها

على ماء وتؤدي إلى تراكم المواد الغريبة داخل العين لتلتصق

بسطح العدسة مما يؤدي إلى تهيج العين وحدوث بعض الالتهابات بها.

عدسات للتغيير، وكما يتضح من اسمها يتم تغييرها يومياًً

أو بعد أسبوع أو أسبوعين أو حتى شهر. وهي لينة وميزتها تغييرها المستمر

مما يمنع تراكم أي شئ داخل العين أو على العدسة نفسها ويحافظ عليها من أية إصابات.

- عدسات شبه- مرنة وتسمى أيضاً بالعدسات الجامدة المنفذة للغازات.

وهي مصنوعة من السيليكون مع مركبات أخرى، تسمح بنفاذ غاز الأكسجين

من خلالها لذا فهى غير مريحة مثل النوعين السابقين لكنها لا تسمح لأي مواد غريبة

بالنفاذ لاحتوائها على كمية أقل من الماء وفي نفس الوقت لا تجف.



* أما عن الأنواع الأخرى فمنها:


1- عدسات لينة تصحح الاستجماتيزم.

2- عدسات مستوية للأشخاص التي تزرع لهم قرنية أو تم

إجراء جراحة في أعينهم لعلاج قصر النظر(Lasik)،

وهي جامدة تسمح بنفاذ الغازات من خلالها.

3- عدسات تصمم خصيصاً لتلاءم حجم القرنية وتتوافر في النوع اللين والجامد.

4- العدسات الجامدة التقليدية ولم يعد يتم استخدامها.



* كيفية استخدام العدسات اللاصقة:

- العدسات اللاصقة آمنة في استخدامها لكن لابد من التعامل معها بشكل

صحيح عندما يتم الإمساك بها. وقد لا تبدو مريحة في بادئ الأمر عند

ارتدائها وبعد مرور أسبوع واحد أو أكثر من ذلك قليلاً ستتعود عليها...

وعند مرور الشعور بالآلام في العين فهذا معناه عدم وضعها بطريقة صحيحة.

- غسيل اليدين جيداً قبل الإمساك بها.

- تنظف علبة العدسات بشكل منتظم غلق محلول التنظيف جيداً

وعدم تركه مفتوحاً أو متعرضاً للجو حتى لا تنشط البكتريا

وتسبب إصابات بالغة للعين ذلك العضو الحساس.

- الاحتفاظ بهذا المحلول في مكان معتدل في درجة الحرارة ومظلم,

فدرجات الحرارة المرتفعة أو الباردة تؤثر على التركيبة الكيميائية للمحلول.

- عدم السباحة عند ارتداء العدسات اللاصقة.

- عدم ارتداء العدسات اللاصقة القابلة للتغيير بعد الميعاد المحدد لها.

- عدم ارتداء العدسات عندما يكون هناك التهابات بالعين أو احمرار

أو هرش أو دموع أو إجهاد، وهذه الأعراض في حالة استمرارها فقط.

- عدم ارتداء العدسات أثناء النوم.



عند السفر بالطائرة لابد وأن يكون معك قطرة العين لأن الهواء بداخلها يكون جافاً.

- ارتداء العدسات قبل وضع مستحضرات التجميل.

- محاولة استخدام مسكرة وقلم تحديد العين غير قابليين للتأثر بالماء.

عند التحديد بالقلم يكون ذلك على حافة الجفن من الخارج بقدر المستطاع وليس للداخل.

- استخدام منظفات للعين أو مزيلات المكياج لا تحتوي على مواد كيميائية

وبدون روائح وأن يكون ذلك حول العين.

- عدم وضع البارفانات أو إسبراي الشعر بالقرب من العين.

- وضع البودرة على الوجه بعيداً عن العين.

- ارتداء نظارات الشمس لحماية العين من دخول أية مواد غريبة لها.

- عدم ارتداء العدسات اللاصقة عند استخدام المنظفات المنزلية

حيث أن الأبخرة المتصاعدة منها تحتوي على غاز الأمونيا

والذى من السهل أن امتصاصه بواسطة العدسات.

- عدم ارتداء العدسات التي يوجد تشققات ويتم التخلص منها على الفور.

__________________

avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

يتبع

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 04:36






الدمل أو دمل العين أو شحاذ العين Sty



مقدمة سريعة :
الدمل Sty وجمعها الدمامل Sties هي عبارة عن كتلة حمراء مؤلمة

على حافة أو طرف أو داخل الجفن وتعرف عادة بـ " الشحاذ " .

وينجم الدمل عادة عن اصابة بكتيرية في جُريب احد رموش العين root (follicle) of an eyelash

وعادة ما يمتليء الدمل بالقيح pus ثم ينفقيء في غضون اسبوع .

قد يعيق الدمل رؤيتك لأن العين لا تكون مفتوحة بالكامل .

يمكن أن تصاب بأكثر من دمل في نفس الوقت أو بشكل متعاقب ،

ولحسن الحظ ، أن معظم الدمامل تختفي في أيام معدودة .

وفي حال الاصابة المستمرة ، يصف الطبيب مرهماً مضاداً حيوياً .


الاعراض :

- كتلة حمراء تشبه البثرة

- ورم على الجفن

- حساسية للضوء

- احساس خشن في العين

- ذرف الدموع


الاسباب :

عدوى بكتيرية عادة ما تكون staphylococcus


عوامل الخطر والعدوى :

الدمل معدي ولكن ليس بشدة ، ولتقليل الخطر يتم غسل اليدين جيداً .


متى تطلب عون الطبيب ؟

إذا أثّر الدمل على رؤيتك بشكل مزعج

- إذا أصبح يظهر بإستمرار وبشكل متعاقب\

- إذا لم يختفي من تلقاء نفسه

- إذا لم يتجاوب حتى مع تطبيق العلاج المنزلي



العلاج الطبي :

بعد أن يتأكد طبيب أو إخصائي العيون من إصابتك بالدمل ،

سوف يصف لك مضاداً حيوياً على هيئة كريم أو مرهم .

قد يقوم الطبيب بتصريف القيح لتخفيف الضيق والألم والشعور بالإرتياح .

عادة لا يحتاج المصاب إلى تناول مضادات حيوية عن طريق الفم إلا إذا كانت هناك عدوى عامة بالجفن .



العناية الذاتية :

- ضع كمادة نظيفة ودافئة اربع مرات في اليوم لعشر دقائق

لتخفيف الألم والمساعدة على فقء الدمل في وقت أسرع

- دع الدمل ينفقيء من تلقاء نفسه ثم اغسل عينيك جيداً

- إغسل يديك بإستمرار لأن الاطفال معرضون لخطر العدوى






الرمد / احمرار العين / العين الحمراء
Pink eye (Conjunctivitis)



تصاب إحدى العينين أو كلتاهما بإحمرار وحكاك .

وقد يرافق ذلك رؤية ضبابية وحساسية تجاه الضوء .

ويشعر المصاب ببرغلة في العين أو يعاني من تصريف يتجمع في قشرة خلال الليل .

وتشكل هذه الاعراض علامة إصابة بكتيرية أو فيروسية تعرف بالرمد .

وتدعى هذه الحالة طبياً " التهاب الملتحمة " . وهي عبارة عن التهاب غشاء الملتحمة الذي

يبطن الجفون وجزءاً من مقلة العين .

وبسبب الالتهاب ، يؤدي الرمد إلى تهيج العين إلا أنه لايؤذي البصر .

ولكن من الأهمية بمكان تشخيص الحالة وعلاجها باكراً لكونها سريعة العدوى .

وفي بعض الأحيان ، من شأن الرمد أن يوّلد مضاعفات لدى المصاب .

إن التهاب الملتحمة الفيروسي و البكتيري شائعان لدى الاطفال كما يصيبان البالغين أيضاً .

وتعتبر هاتان الاصابتان شديدتي العدوى .

ويسبب الالتهاب الفيروسي ( الرمد الحبيبي )عادة تصريفاً مائياً ،

بينما يسبب الإلتهاب البكتيري ( الرمد الصديدي )غالباً مادة صفراء مخضرة سميكة بكمية كبيرة .

أما التهاب الملتحمة التحسسي ( الرمد الربيعي )، فهو يصيب كلتا العينين ، ويمثل استجابة لمادة مُحسّسة ،

كاللقاح وغبار الطلع ، وليس ناتجاً عن عدوى . ويعاني المصاب، إضافة إلى الحكة الحادة وذرف الدمع والتهاب العين ،

من بعض الحكاك والازيز والتصريف المائي من الانف .



الاعراض :

- احمرار في عين واحدة أو كلتا العينين

- حكة في عين واحدة أو كلتا العينين

- تشوش في الرؤية وحساسية للضوء

- الشعور بوجود رمل أو برغل في عين واحدة او كلتا العينين، ( الشعور بجسم غريب ولا تستطيع إزالته )

- زيادة افراز الدموع

- افرازات قشرية في عين واحدة أو كلتا العينين أثناء الليل



الاسباب :
- البكتيريا

- الفيروسات ( الأكثر سبباً)

- الحساسية

- جسم غريب في العين

- بقعة كيميائية في العين

- وجود قناة انف غير مفتوحة بالكامل عند المواليد الجدد



فترة العدوى :

الشخص المصاب بالرمد يصبح معدياً لمدة تتراواح ما بين اسبوع إلى اسبوعين بعد ظهور الاعراض



عوامل الخطر :

الرمد مزعج حقاً لكنه لا يؤذي البصر ، وفي بعض الحالات قد يسبب تعقيدات في القرنية ،

لذلك من الافضل التشخيص والعلاج والمبكر

عيون المواليد الجدد معرضة للبكتريا أثناء الولادة ، وهذا قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة في الابصار ،

لذلك تقوم جميع المستشفيات بتطبيق وقائي لجميع المواليد الجدد

يتمثل بإعطاء المضاد الحيوي مثل مرهم erythromycin



العناية الذاتية :

- ضع كمادة دافئة على العين المصابة . بلل قماشة نظيفة غير منسّلة في

الماء الدافيء ثم اعصرها وضعها على جفنك المغمض بلطف

غالباَ ما تنجح الكمادات الباردة في تخفيف إلتهاب الملتحمة التحسسي ،

وقد يلجأ البعض إلى القطرات الغير موصوفة مثل Naphcon-A أو Opcon-A



الوقاية :

بما أن الرمد ينتشر بصورة سهلة وسريعة ، فإن السلامة الصحية هي خير وسيلة للعلاج .

بالتالي ، من المفيد إتباع الخطوات التالية إن ثبت وجود العدوى

لديك أو لدى أحد أفراد العائلة :

الامتناع عن لمس العين

- غسل اليدين بإستمرار

- تغيير المناشف يومياً وعدم مشاركتها مع الغير

- ارتداء الثياب مرة واحدة قبل غسلها

- تغيير اغطية الوسائد ووجو أو اكياس المخدات كل ليلة

التخلص من مستحضرات تجميل العين ، وخاصة المسكرة بعد عدة أشهر من إستعمالها

- عدم إستعمال مستحضرات تجميل العين أو المناديل أو غيرها من الاغراض الشخصية الخاصة بالغير



العون الطبي :
إن عانيت من أي من اعراض الرمد ، اعرض نفسك على الطبيب .

وقد يقوم بزرع عينة من افرازات العين في المختبر لتحديد نوع العدوى التي تعاني منها ،

وعلى اثر النتائج يحدد العلاج المناسب

ويتمثل العلاج عادة بمضاد حيوي يستعمل إما كقطرة للعين

أو كمرهم في حال الإصابة البكتيرية .

بينما يزول التهاب الملتحمة الفيروسي بنفسه .

أما إذا شخّص الطبيب الحالة على أنها إلتهاب تحسسي ،

فسيصف لك على الأرجح أدوية لعلاج التحسس أو الأعراض الناجمة عنه .



تفاصيل أكثر عن طريقة العلاج:

- يستخدم المضاد الحيوي في حالة الرمد البكتيري ، وستشعر بتحسن بعد يوم أو يومين إذا إلتزمت بتعليمات الطبيب

- لا يستخدم في الرمد الطبيعي أية مضادات حيوية أو مراهم ، ويمكنك أن

تستعمل علاج دون وصفة طبية ، ونذكر بأن الفيروس يجب أن يأخذ مجراه ،

وقد تتدهور الاعراض في الايام الثلاثة الاولى ويحصل الشفاء خلال اسبوعين

إلى ثلاثة اسابيع من اصابتك بالفيروس

في الرمد التحسسي ، سيصف لك الطبيب قطرات

عين عبارة عن مضادات هستامين ومخففات احتقان



العناية بالأطفال :

بما أن الرمد معدي ، يجب إبقاء الطفل بمعزل عن الاطفال الاخرين .

وكثر من المدارس ترسل الأطفال المصابين بالرمد إلى منازلهم



avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

يتبع

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 04:40



الكتاراكت / المياه البيضاء / الساد
Cataracts




مقدمة و شرح مختصر :


هو عبارة عن تغيّم عدسة العين الصافية عادة ، مما يؤدي إلى خلل في الرؤية . والواقع أن

تشكّل الماء الأزرق بدرجة منخفضة هو امر طبيعي مع التقدم في السن .

إلا أن من شأن بعض الحالات أن تساهم في تسريع هذه العملية .

فالتعرض على المدى الطويل للاشعة ما فوق البنفسجية وداء السكري والاصابة السابقة

في العين والتعرض لأشعة إكس والاستعمال الطويل لعقاقير الستيرويد القشري تضاعف

خطر الاصابة .

بينما يزيد التدخين احتمال تكون المياة الزرقاء ، يقلص الاسبرين هذا الخطر >

وفي حال اعاق الماء الازرق قيامك بالاعمال اليومية ، من الممكن استبدال العدسة جراحياًَ .

ثمة عدة أشكال للساد ، مثل الساد النووي أو الساد على شكل عجلة



العناية الذاتية :

- قلّص اوقات تعرض العين للبهر

- تجنب الماء الازرق أو أخّر تكوّنه بارتداء نظارات شمسية تحجز الاشعة ما فوق البنفسجية

عند التعرض للشمس

- أمّن إضاءة كافية لعينيك أثناء العمل



الشرح التفصيلي :

الكتاراكت أو الماء الابيض أو الساد عبارة عن إعتام يصيب عدسة العين التي في الاحوال

الطبيعية تكون شفافة . وتبدو العدسة في هذه الحالة مثل لوح من الزجاج متسخ بالغبار .

وعادة مايستغرق الأمر سنوات حتى يبلغ الاعتام حداً يمنع الضوء من الوصول إلى الشبكية أو

تفريق أشعة الضوء ، وفي الحالتين يحدث فقدان البصر .

وعلى عكس ما يعتقده كثيرون ، لا تحدث المياه البيضاء بسبب سرطان، والغلالة التي تغطي

العين ليس لها علاقة بإجهاد العينين ، وهي لا تمتد من إحدى العينين إلى الأخرى ( رغم أن

في بعض الحالات قد تصاب العينين معاً ) .

ومع الشيخوخة ، تصبح العدسة أقل مرونة ، وأكثر سمكاً ، وتصبح الألياف المكونة للعدسة

اكثر إنضغاطاً وتصبح العدسة أكثر صلابة ، وعلاوة على ذلك تبدأ جزيئات البروتين بداخل

العدسة في الإلتصاق معاً . وهذا التغير الذي يطرأ على العدسة مشابه لما يحدث عندما

نغلي بياض البيض فيتحول من اللون الشفاف إلى المعتم



الاسباب :

اسباب المياه البيضاء تشمل :


- التغيرات المرتبطة بالسن

- العامل الوراثي

- اصابات العين

- بعض العقاقير ( وبخاصة الكورتيزون )



المشاكل الصحية مثل البول السكري:

- احتساء المشروبات الكحولية والتدخين

- التعرض للشمس لمدة طويلة قد يسهم كذلك في أن يتعرض المرء لخطر أكبر

- في حالات نادرة ، إذا اصيبت الأم الحامل بالحصبة الالمانية خلال الشهور الثلاثة الاولى من

الحمل ، قد يولد الطفل مصاباً بالكتاراكت .



خطر الإصابة بالكتاراكت :

خطر تعرضك للإصابة بالساد الذي يؤثر على إبصارك



خلال سنين حياتك يتزايد إذا كنت ضمن واحدة من تلك الفئات الأعلى خطراً :

- مرة ونصف : إذا كنت أنثى

- مرتان : فرط في احتساء الكحوليات

- مرتان : تدخن السجائر حالياً

- ثلاث مرات : تعرضت لمستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية

- ثلاث مرات : لديك أخ أو أخت مصاب بالكتاراكت

- ثلاث مرات : أصبت بالسكر في سن صغيرة

- خمس مرات : تناولت عقاقير الكورتيزون لمدة طويلة



الاعراض :


الكتاراكت مرض لا يسبب الألم ويتفاقم ببطء ، وعادة ما يصيب الابصار بتشوش أو اعتام ،

ويسبب وهج الاضواء والشمس الضيق للمصاب ، وقد يعاني كذلك من تشوه الصور التي

يراها .

وفي المراحل المبكرة قد يصاب المرء بالمزيد من قصر النظر ، لأن العدسة التي صارت أكثر

كثافة تصبح ذات قوة مشتتة للضوء أكبر ، مما يجعل بؤرة تجمع الضوء تصبح أمام الشبكية .

وتسوء حالة الرؤية الليلية ، وتصبح الالوان أقل حيوية .


ونظراً لأن أغلب حالات الكتاراكت تظهر ببطء شديد ، فإن كثير من الناس لا يشعرون بأن ثمة

خطأ ما إلا بعد أن ترغمهم حالة التدهور التي تصيب حدة إبصارهم على إجراء تغييرات على

كشوف نظاراتهم أو عدساتهم اللاصقة .



خيارات العلاج :

الاستئصال الجراحي للمياه البيضاء ، وفيه تستأصل العدسة المعتمة وتستبدل بأخرى

مصنوعة من البلاستيك تزرع مكانها ، هو العلاج الوحيد الفعال .

غير أن تشخيص الحالة على أنها مياه بيضاء لا يعني بالضرورة أنك في حاجة لجراحة فورية .

إذا لم يكن الإبصار قد حدث له سوى تشويش طفيف ، يمكن ضبط وتصحيح درجة الإبصار

بتصحيح كشف النظر وتقوية الإضاءة . وقد يكون من المفيد ايضاً لدى البعض تناول العقاقير

الموسعة للحدقة .


كثيرون يؤجلون بنجاح جراحة المياه البيضاء لسنواومع إتباع الأساليب الأحدث في الجراحة ، لم

يعد من الضروري الإنتظار على المياه البيضاء حتى تنضج ( أي تصبح العدسة معتمة تماماً )

كي تستأصل .

إذا واجهت قراراً عليك أن تتخذه وترددت بين إجراء العملية من عدمه ، فإستشر طبيب العيون

وناقشه بالأمر في مخاطر وفوائد إجراء الجراحة . وأسّس قرارك على درجة فقدانك للبصر

وقدرتك على أداء وظائفك . فإذا أثّر ضعف إبصارك على أنشطة الحياة اليومية ، مثل قيادة

السيارة أو صعود السلم ، ففكر في إجراء الجراح



بالنسبة لأولئك الذين أصيبوا بمياه بيضاء في كلتا العينين ، فإن العدسة الأكثر إعتاماً هي التي تستأصل أولاً .

ثم إن العين الثانية لا تجرى فيها جراحة إلا بعد أن تستقر حالة الابصار في العين الأولى .


قد يوصي الطبيب بإستئصال المياه البيضاء إذا كانت حالات أخرى مرضية بالعين

مثل اعتلال الشبكية السكري أو الثقوب الشبكية أو الانفصال الشبكي ،

حتى إذا لم يتعرض ابصارك لضعف شديد . وقد تعوق المياه البيضاء عملية الفحص السليم وعلاج هذه الحالات .

الغالبية العظمى ممن أجريت لهم عمليات زرع عدسة وقد عاد إلى ما كان عليه قبل إصابتهم بالكتاراكت .

غير أن بعض الناس يظلون في حاجة لنظارات لرؤية أكثر وضوحاً للقراءة أو لرؤية الاشياء البعيدة مثلاً .



إزالة المياه البيضاء و استبدال العدسة :

جراحة المياه البيضاء تعد واحدة من أكثر الجراحات أماناً . 98% تتم بنجاح حيث

يستعيد المرضى درجة جيدة من الابصار ، مع إفتراض أنه لا توجد لديهم مشكلات أخرى بالعين .

وتجرى العملية عادة بإستعمال مخدر موضعي دون الحاجة للمبيت بالمستشفى .

أكثر من 98% ممن يجرون جراحة الكتاراكت أو المياه البيضاء تجرى لهم أيضاً زراعة

عدسة بلاستيكية داخل العين بدلاً من العدسة الطبيعية للعين .

وقبل الجراحة ، يقيس طبيب العيون استدارة القرنية وطول العين

لدى المريض ليحسب قوة العدسة المطلوب زرعها .

تستغرق الجراحة في العادة أقل من ساعة ، وعلى الرغم من أن المريض يكون

مدركاً لوجود الفريق الجراحي ، فإن لا يشعر بأي ألم بل وقد يدرك ما إذا كانت عيونه مفتوحة أم مغلقة .



ازالة الكتاراكت :

يصنع الجراح فتحة بالعين بمساعدة ميكروسكوب مكبر . ويتبع في هذه الجراحة عدة أساليب مختلفة .

في جراحة الكتاراكت من خارج الكبسول Extracapsular يصنع شق جراحي على شكل نصف دائرة

( طوله يتراوح بين 1/3 إلى 1/2 بوصة ) حول حافة القرنية في بياض العين ، أسفل الجفن العلوي .

وتزال العدسة المعتمة ، تاركة الكبسول ( الحافظة ) الخلفي للعدسة سليماً ،

وهذا يوفر دعماً للعدسة التي ستزرع ويقلل من خطر حدوث مضاعفات للشبكية .

ويغلق الجرح بعدة غرز دقيقة الحجم تذوب من تلقاء نفسها .

وهذه العملية قد تتسبب في استجماتيزم بالقرنية أو تزيد من حدته إن كان موجوداً أصلاً .

وفي اسلوب أحدث يسمى الاذابة بالموجات Phacoemulsification ،

تستخدم الموجات فوق الصوتية ذات التردد العالي في تحليل أو إذابة العدسة المعتمة

بحيث يمكن شفطها بعد ذلك من خلال انبوب على شكل ابرة رفيعة . وهذا يقلل

بقدر كبير من حجم الفتحة الجراحية ( إلى 1/8 بوصة فقط ) ويصبح لا داعي هنا لعمل غرز .

ويترك الجرح ليلتئم أسرع مع قدر أقل من الاستجماتزم .


عندما تصاب عدسة بالعتامة ، فإنها تفقد شفافيتها وتمتليء بالغيوم (أ،ب) .

في الاذابة بالموجات (ج) ، نستخدم الموجات فوق الصوتية في اذابة العدسة المعتمة

بحيث يمكن شفطها من انبوب ضيق . وتبقى الحافظة الخلفية لتدعم العدسة الصناعية .

وتستند العدسة المزروعة (د) إلى الجدار الخلفي للحافظة وإلى ذراعين يشبهان زرع العدسة :

بمجرد استئصال العدسة ، تصبح العين مصابة بطول نظر شديد وتفقد قدرتها على تجميع الضوء في بؤرة .

ويتم زرع عدسة بلاستيكية بصورة دائمة في العين . وهي لا تحتاج لأي عناية وعادة ما تحقق إبصاراً جيداً .

وفي الغالب توضع العدسة خلف القزحية ، وتسمى هذه عدسة الحجرة الخلفية . أما إذا زرعت أمام القزحية ،

سمّيت عدسة الحجرة الامامية ، وتقوم حلقات بلاستيكية دقيقة الحجم بتثبيت العدسات المزروعة في موقعها .

الياي مثبتين من جوانبهما



زرع العدسة :

بمجرد استئصال العدسة ، تصبح العين مصابة بطول نظر شديد وتفقد قدرتها على تجميع الضوء في بؤرة .

ويتم زرع عدسة بلاستيكية بصورة دائمة في العين . وهي لا تحتاج لأي عناية وعادة ما تحقق إبصاراً جيداً .

وفي الغالب توضع العدسة خلف القزحية ، وتسمى هذه عدسة الحجرة الخلفية . أما إذا زرعت أمام القزحية ،

سمّيت عدسة الحجرة الامامية ، وتقوم حلقات بلاستيكية دقيقة الحجم بتثبيت العدسات المزروعة في موقعها .


وفي الاذابة بالموجات الصوتية ، يتم ادخال عدسة مطوية مصنوعة من مادة السيليكون

أو الإكريليك في فتحة دقيقة بعد شفط العدسة المعتمة ، ثم تعود العدسة الجديدة لتفتح

طياتها من تلقاء نفسها داخل موقعها بالعين .


أما إذا إستعملت عدسة تقليدية بعد الإذابة بالموجات ، فإن على الجرّاح

في هذه الحالة أن يوسع الفتحة التي صنعها حتى يتمكن من زرع العدسة .



بعد الجراحة :

قد يضع الجرّاح رباطاً وغطاء فوق عينيك وسوف تستريح بعض الوقت قبل أن تعود إلى منزلك .

وبإتباع أحدث اسلوب جراحي ، وبإستعمال أضيق فتحة جراحية ممكنة وعدم وجود غرز جراحية بعد العملية ،

يتحسن الابصار في بضعة ايام ، أما مع استخدام فتحات كبرى وغرز ، فإن الامر قد يستغرق بضعة اسابيع .

وأغلب الناس يمكنهم إستعادة أنشطتهم الطبيعية خلال بضعة أيام ،

ولكن عليك بسؤال طبيبك عن الارشادات الواجب إتباعها .

من المهم ألا تفرك عينيك وألا تهز رأسك .

الحكة والتصاق الجفون ، وذرف الدموع بقدر بسيط والحساسية للضوء كلها أمور طبيعية

قد تستمر لبضع ساعات بعد الجراحة ، غير أن الألم الشديد والتغير المفاجيء في درجة الإبصار ليسا كذلك .

إتصل بطبيبك على الفور إذا حدث ذلك . ويمكن تخفيف الاحساس

بضيق بسيط بتناول بدائل الاسبرين ( لأن الاسبرين قد يسبب النزيف ) كل 4 إلى 6 ساعات .

وعلى مدى بضعة اسابيع ، قد تكون بحاجة لوضع مرهم أو قطرة مضاد حيوي

ومضاد للالتهاب ( لمنع حدوث عدوى وللحد من الإلتهاب ) .

نظف جفونك بماء معقم لإزالة أي افرازات قشرية ، وتجنب ضوء الشمس ،

وارتد ِ واقياً معدنياً ليلاً فوق العين التي أجريت فيها العملية .


avatar
mohnd shalabi
general optometrest

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 31
الموقع : wadshalabi5.netlog.com

يتبع

مُساهمة من طرف mohnd shalabi في الجمعة 25 سبتمبر 2009, 05:38





الجلوكوما / الغلوكوما
المياه الزرقاء / الزرق / الماء الاسود في العين / اللص الصامت



الجلوكوما باليونانية تعني الشلالات الزرقاء ، وعلى الرغم أنه لا توجد مياه زرقاء في هذا المرض،

إلا أن المريض قد يشاهد هالات ملونة زرقاء حول مصدر الضوء ، ولعل هذا هو سبب تسمية المرض بالجلوكوما .



مقدمة وشرح مختصر :

تشتمل هذه الحالة على تلف العصب البصري الناجم عن ارتفاع الضغط داخل مقلة العين .

ويتزايد الضغط حين تنسد المسام التي تسمح في حالتها الطبيعية بتصريف السائل من العين .

ويؤدي تلف العصب البصري إلى تراجع الرؤية بصورة بطيئة . وفي حال إهمال العلاج ،

من شأن الماء الأسود أن يسبب العمى .

تحذير : بما أن الاعراض الأولية قد تكون غير ملحوظة ، من الأهمية بمكان الخضوع لفحوصات منتظمة للعين .

فإن تم تشخيص هذه الحالة وعلاجها باكراَ ، من الممكن شفاؤها عادة بواسطة قطرات العين أو الادوية الفموية أو الجراحة.

بالتالي ، إن عانيت من صداع حاد أو الم في العين أو الحاجب أو من غثيان أو ضبابية

في البصر أو رأيت اقواس قزح حول الاضواء في الليل ، اعرض الحالة على طبيب مختص على الفور .

ففي بعض الاحيان يستوجب العلاج إجراء جراحة طارئة بالليزر



الشرح :


تشبه الجلوكوما لصاً يسرق بالليل ، فهي قد تذهب ببصر من يصاب بها ببطء شديد ،

دون أن يلحظ أي شيء ، لهذا السبب يسمى المرض أحياناً بـ " السارق الصامت "

ففي الجلوكوما يحدث عادة ازدياد في ضغط الرطوبة المائية ، وهو السائل الذي يملأ حجرات العين .

ويتسبب هذا الضغط في تلف العصب البصري .

و الجلوكوما هي السبب الرئيسي للعمى . غير أنها لو شخصت وعولجت مبكراً ،

يمكن في الغالبية العظمى الاحتفاظ بما تبقى من البصر .

إن الرطوبة المائية ( الزلاليلة ) تدور بين الحجرتين الأمامية والخلفية للعين من خلال الحدقة ،

لتغذي العدسة والخلايا المبطنة للقرنية ، ثم تصرف من خلال نظام من الانسجة

يشبه الغربال ( يسمى الشبكة المتداخلة أو ذات الحواجز ) ويتم تفريغها في قنية صرف ،

تقع في موضع التقاء القزحية والقرنية ، وهذه المنطقة من العين تسمى " زاوية الصرف " .

ومن قنية الصرف ، يتم توجيه السائل إلى قناة " شليم " ثم إلى الأوردة المجاورة ،

حيث يتدفق إلى تيار الدم . هذه العملية مستمرة على الدوام .

سائل الرطوبة المائية ينتج بإستمرار والفائض منه يتم التخلص منه باستمرار

من خلال قناة شليم للمحافظة على التوازن الطبيعي للضغط داخل العين .

حركة السائل في العين



في حالة الإصابة بالجلوكوما ، يصاب نظام الصرف بالإنسداد ويرتفع الضغط ،

مما يشكل ضغطاً على ورود الدم للعصب البصري . فإذا إستمر الضغط ،

تموت الالياف العصبية التي تحمل الرسائل البصرية فيبدأ البصر في التلاشي .

وقد يكون فقدان البصر أيضاً بسبب إنسداد الشعيرات الدموية المغذية

لكل من الشبكية والعصب البصري . وأول ما يتاثر الألياف العصبية الموجودة بالحافة الخارجية ،

وهكذا يبدأ فقدان البصر بالرؤية الطرفية ثم يذوي تدريجياً إلى أن تموت الخلايا المغذية للرؤية المركزية .

التلف الذي تحدثه الجلوكوما لا يمكن إصلاحه ، وهذا هو السبب الذي يجعل من تشخيص الحالة مبكراً أمراً مهماً .

تتجه الجلوكوما نحو إصابة كبار السن . هذا أمر غير واضح السبب إلى الان ،

غير أن نظام الصرف بالعين يبدو أنه يصبح أقل فعالية مع التقدم في العمر

( تتضاعف تقريباً مخاطر الاصابة بالجلوكوما كل عشر سنوات بعد سن الخمسين ) .

وهناك عامل وراثي يتحكم في جين معين يسبب بعض حالات جلوكوما الزاوية المفتوحة .



الاعراض و الانواع :

هناك أنواع عديدة من الجلوكوما ، كل منها له مجموعة خاصة به من الأعراض .



جلوكوما الزاوية المفتوحة


جلوكوما الزاوية المفتوحة :


ويعرف أيضاً بـ الجلوكوما المزمنة أو البسيطة ، وهي أكثر الأنواع إنتشاراً ،

وتشكل نسبة 90% من إجمالي حالات الجلوكوما .

وفي هذا النوع ، تظل الزاوية التي بداخل الحجرة الامامية للعين مفتوحة ،

غير أن الرطوبة المائية تصرف ببطء شديد ، مما يؤدي إلى تراكم السائل بالعين مع ارتفاع بطيء

لكنه مستمر في ضغط العين .

وقد تسوء الحالة في هذا النوع من الجلوكوما مع وجود اعراض قليلة أو قد

لا توجد أعراض على الإطلاق إلى أن يصل المرض إلى مرحلة متقدمة .

وقد يصاب المريض ببقع عمياء مع تضاؤل القدرة على الإبصار الطرفي لكنها قد

تكون أموراً ذات أهمية ضئيلة فلا تلحظ في البداية .

وفي بعض الأحيان ينتبه الناس إلى المرض عندما يجدون أنهم يحتاجون لكشف

نظر جديد كل فترة قصيرة أو لديهم مشاكل في الرؤية الليلية . غير أن هذه الاعراض تحدث بصفة

عامة في المراحل المتقدمة من المرض .
اجزاء في مقدمة العين لدى شخص مصاب بجلوكوما الزاوية المفتوحة،

وفي الاحوال الطبيعية يقوم الجسم الهدبي باستمرار بإنتاج السائل الزلالي ،

وهو سائل يدور في الحجرة الخلفية حول القزحية ويمر من خلال الحدقة إلى الحجرة الامامية ( أنظر السهم ) .

ويساعد السائل على الاحتفاظ بشكل العين الخارجي ، ويغذي العدسة والقرينة ،

ويتم تصريفه عن طريق الشبكة المتداخلة إلى قناة " شليم " ثم إلى الأوردة الصغيرة التي تتصل بتيار الدم

وفي الجلوكوما المزمنة ذات الزاوية المفتوحة يحدث انسداد في الشبكة المتداخلة التي تشبه المنخل ،

فيتراكم السائل ، ويزداد الضغط .




جلوكوما التوتر المنخفض :



وهي نوع أقل شيوعاً من أنواع جلوكوما الزاوية المفتوحة ، وتتصف بحدوث تلف بالعصب البصري

في نمط مميز للجلوكوما وإن كان يحدث مع وجود ضغط عين طبيعي .

وقد يقع هذا النوع من الجلوكوما عندما يقل ورود الدم إلى العصب البصري بسبب حالات مرضية أخرى ،

مثل تصلب الشرايين .وفي ظل هذه الظروف ، يكون حتى الضغط الطبيعي الواقع على العصب البصري

كافياً للمزيد من انتقاص تغذية العصب بالدم مما يسبب تلفاً به .



جلوكوما الزاوية المغلقة :

جلوكوما الزاوية المغلقة



وتعرف ايضاً بـ الجلوكوما الحادةيتصف هذا النوع من الجلوكوما بإرتفاع سريع في ضغط العين

على مدى ساعات قلائل حيث تصاب زاوية الصرف فجأة بالإنسداد ، مما يمنع جريان السائل إلى خارج العين .

ويحدث هذا أحياناً عندما تضيق الزاوية وتندفع القزحية للأمام ، فتنجح في إغلاق ممر الصرف .

وسرعان ما تتصلب مقلة العين ويتسبب الضغط في ألم وتشوش بالرؤية ،

وهالات من قوس قزح حول الأضواء ، مع نوبات صداع ، وغثيان وقيء .

وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي بسرعة إلى العمى .

وتحتاج السرعة التي تبدأ بها الأعراض إلى علاج فوري على يد إخصائي العيون .

أو جلوكوما انغلاق الزاوية أو الزاوية الضيقة .



يتصف هذا النوع من الجلوكوما بإرتفاع سريع في ضغط العين على مدى ساعات قلائل حيث

تصاب زاوية الصرف فجأة بالإنسداد ، مما يمنع جريان السائل إلى خارج العين .

ويحدث هذا أحياناً عندما تضيق الزاوية وتندفع القزحية للأمام ، فتنجح في إغلاق ممر الصرف .

وسرعان ما تتصلب مقلة العين ويتسبب الضغط في ألم وتشوش بالرؤية ،

وهالات من قوس قزح حول الأضواء ، مع نوبات صداع ، وغثيان وقيء .

وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي بسرعة إلى العمى .

وتحتاج السرعة التي تبدأ بها الأعراض إلى علاج فوري على يد إخصائي العيون .


اجزاء مقدمة العين لدى شخص مصاب بجلوكوما الزاوية المغلقة .

زاوية التصريف بالحجرة الامامية أصيبت بالضيق إلى حد الإنسداد نتيجة لإنثناء القزحية للأمام .

فلا يستطيع السائل الخروج من العين ، مما يسبب إرتفاعاً شديداً في ضغط العين

وألماً وتشوشاً بالرؤية وإصابة العصب البصري



خيارات التشخيص والعلاج :إذا شكّ الطبيب في إصابتك بالجلوكوما ،

فإنه سوف يجري عدداً من الإختبارات والفحوصات .

سوف يفحص الطبيب العصب البصري مستخدماً منظار فحص العين .

فإذا كان القرص البصري – وهو قلب العصب البصري – متأثراً بالجلوكوما ،

فقد يلحظ الطبيب حالة تسمى الحجام . وفي الحجام يبدو القرص كما لو به أخاديد أو

حفر عميقة بينما يكون مركز القرص أعمق كثيراً من حافته . وقد يكون لون القرص – وهو في الاحوال الطبيعية

يميل إلى اللون الوردي – شاحباً أو أكثر ميلاً للإصفرار لأن تفاقم المرض أعافإذا أحالك طبيبك إلى إخصائي عيون ،

فسوف يقوم بنفس الفحص ، لكنه سوف يستخدم أيضاً مصباح كشف ويجري اختبار قياس ضغط العين .

كما أن طبيب العيون قد يجري أيضاً فحصاً يسمى منظار الزاوية ،

وفيه تستخدم عدسة خاصة لرؤية الزاوية ما إذا كانت زاوية الصرف مفتوحة أم ضيقة أم مغلقة .

مستوى الضغط الطبيعي للعين يتراوح ما بين 10 – 22 ملم زئبق mm Hg ،

وأغلب الاشخاص يكونون ما بين 14 - 16 mm Hg . يعتبر الطبيب أن أي شخص

تجاوز ضغط عينه عن 22 mm Hg هو في خطر الإصابة بالجلوكوما، وبحاجة إلى مراقبة

الطبيب قد يستخدم ايضاً منظار العين لإختبار ضرر العصب البصري والالياف في العصب البصري

والهدف من العلاج هو التحكم بضغط العين وإيقاف تقدم المرض .

وبالنسبة لجلوكوما الزاوية المفتوحة عادة ما يبدأ العلاج بعقاقير

سطحية للإستعمال الظاهري ( قطرة عين أو مراهم ) ، والتي توضع مرة واحدة إلى عدة مرات يومياً ،

كذلك قد توصف أقراص تتناول بالفم .

وعادة ما يفلح العلاج بالعقاقير في حصار الجلوكوما . غير أنه إذا لم يستطع ،

فإن الطبيب قد ينصح بإجراء جراحة تسمى الترقيع بالليزر Trabeculoplasty

وتنطق هكذا (truh-BEK-u-lo-plas-te) ، والتي تحسن عملية تصريف السائل .

وعادة ما تجرى هذه الجراحة بالعيادة بإستعمال مخدر على شكل قطرة عين .

في هذه العملية يستخدم شعاع ليزر عالي الطاقة في حرق ثقوب دقيقة فوق

سطح نصف الشبكة المتداخلة . وهذا يسمح للسائل بالتدفق بحرية أكثر إلى

الحجرة الأمامية . وقد يرى المريض أضواء مبهرة خضراء اللون أو حمراء اللون أثناء توجيه الليزر

نحو بؤرة العمل وإطلاق شعاعه إلى ما يصل إلى 50 مرة لعمل الفتحات . لا يوجد ألم إطلاقاً ،

ويستغرق العلاج أقل من خمس دقائق .


ورغم الفائدة التي تحققها جراحة الليزر ، إلا أنها قد تحتاج أن تكرر على النصف الثاني من الشبكة المتداخلة

إذا لم يكن الضغط في عينك منخفضاً بدرجة كافية . ويزداد الضغط بعد حوالي عامين لدى أكثر من نصف عدد من

لم تجر لهم المعالجة بالليزر .

وفي بعض الأحيان تتحرك القزحية للأمام وتضيق زاوية التصريف أكثر . وقد تستعمل عملية الاستئصال

القزحي الجزئي بالليزر لعلاج جلوكوما الزاوية المغلقة أو الزوايا الضيقة التي يتوقع أن تغلق .

فبإستخدام الليزر ، يصنع الجراح فتحة صغيرة بالحافة الخارجية للقزحية لتيسير صرف الرطوبة المائية

من الحجرة الخلفية إلى الحجرة الأمامية . وهذا من شأنه أن يقلل الضغط في الحجرة الخلفية ،

وهو الضغط الذي دفع القزحية للأمام نحو زاوية الصرف .

وفي بعض الحالات التي لا يمكن استعمال الليزر ، يتم اقتطاع جزء من القزحية جراحياً

بالمقص الجراحي في عملية تسمى " الاستئصال القزحي " . وينجز الإستئصال القزحي

نفس الهدف الذي يحققه الاستئصال الجزئي بالليزر غير أنه يتطلب فتح العين جراحياً للوصول إلى القزحية .

وهذا يحمل في طياته خطراً أكبر من التعرض للنزيف والعدوى ،

وغيرها من المضاعفات التي لا توجد في الإستئصال الجزئي بالليزر .

استئصال الشبكة المتداخلة قد يوصى به إذا فشلت علاجات الليزر والعقاقير .

وفي هذه العملية ، تفتح رقعة من النسيج من الصلبة ( بياض العين )

لعمل طريق جديد للمرور للسائل كي ينصرف من الحجرة الأمامية إلى الفراغ الذي تم إحداثه أسفل الملتحمة .

وبدلاً من ذلك قد يتم زرع صمام بلاستيكي لتحقيق تصريف للسائل كي يجري إلى خارج العين .

وبالنسبة لجلوكوما الزاوية المفتوحة ، يتم التشخيص في الغالبية العظمى من الحالات بعد أن يقع بالفعل

بعض التلف للإبصار . وسوف يستبعد طبيبك الأسباب المحتملة الأخرى لتلف العصب البصري وفقدان الرؤية .

فإذا لم يوجد أي منها ، فإن خفض الضغط في سائل العين سواء

بالعقاقير و/أو من خلال الجراحة عادة ما يؤدي إلى إستقرار الحالة .

تجميل الشكبة المتداخلة بالليزر لعلاج جلوكوما الزاوية المفتوحة

في جراحة تجميل الشبكة المتداخلة بالليزر ، يصنع شعاع الليزر عالي الطاقة فتحات

صغيرة في الشبكة المتداخلة ، مما يحسن تصريف السائل إلى خارج العين .

ويسمح الميكروسكوب المزود بالمصباح ذي الشق Slitlamp ومنشور منظار الزاوية برؤية تفصيلية لزاوية التصريف

فتح القزحية بالليزر لعلاج جلوكوما الزاوية المغلقة

في عملية فتح القزحية بالليزر ، يتم تركيز شعاع ليزر بإستخدام عدسة خاصة ،

ليحرق قتحة صغيرة في القزحية لتسمح بتصريف السائل من الحجرة الخلفية إلى الامامية .

وهذا يسهل على السائل الخروج من قناة شليم



هل سأصاب بالعمى ؟


الجلوكوما أحد امراض العيون التي يرتفع فيها الضغط بداخل العين إرتفاعاً كبيراً فيتلف العصب البصري ،

وهو العصب الذي ينقل الصور التي تلتقطها العين إلى المخ . وبرغم أن الجلوكوما تسبب العمى إذا لم تكتشف

باكراً وتعالج بصورة صحيحة ، فإن كل الانواع المتعددة للجلوكوما يمكن إخضاعها للسيطرة دون أن يتفاقم

فقد البصر بإستخدام قطرة العين والعلاج بالليزر أو الجراحة . إن فقدان البصر في مراحله الاولى والناجم

عن الجلوكوما لا يلحظه أغلب الناس . وأي شخص يوجد لعائلته سجل من الإصابة بالجلوكوما

ينبغي أن يخضع للفحص الدوري للعين ، وهو فحص غير مؤلم يمكن من خلال إكشتاف الجلوكوما ،

مع العلاج المنتظم والامين ، والفحص الدوري لضمان السيطرة على المرض



الآثار الجانبية لقطرة الجلوكوما :


قطرة العين التي تعالج الجلوكوما قد تتسبب في آثار جانبية للعين ،

منها تشوش الرؤية ، ألم العين ، ظهور الاجسام السابحة ، الحكة ، الاحمرار ،

التدميع و التورم . والذي ربما لا تعرفه وهو أن هذه العقاقير التي تحتوي عليها

القطرة يمتصها جسمك كذلك من سطح العين أو من خلال القنوات الدمعية إلى الانف والبلعوم .

فإذا اصبت بهزال أو ارهاق غير معتاد مع ضيق تنفس وطفح وجفاف بالفم واسهال وعصبية

وتنميل بالاصابع والاقدام ،بل وحتى انخفاض في الرغبة الجنسية بعد أن بدأت العلاج بقطرة الجلوكوما ،

فإنها قد تكون من الأعراض المصاحبة لهذه القطرة . فإن حدث هذا ، فإن طبيبك في الغالب يستطيع

إيجاد نوع بديل من القطرة لكي تستخدمها .

من الممكن الحد من هذه الآثار . أغلق عينيك بعد وضع القطرات لمدة دقيقة إلى دقيقتين ،

وإضغط بلطف بإتجاه زواية العين القريبة من قناة الدمع وإمسح أية قطرات غير ضرورية لامست الجفن .



إقرا النشرة الدوائية المصاحبة للقطرة وناقش مع طبيب العيون والطبيب العام أية أعراض محتملة لها .



مخاطر الاصابة بالجلوكوما :


إن الخطر الذي يتهددك بالإصابة بالجلوكوما يتزايد إن كنت واقعاً ضمن واحدة من تلك الفئات الأكثر تعرضاً للخطر :

- مرة ونصف : الافراط في تعاطي الكحولياتمرتان : مصاب بقصر نظر

- مرتان ونصف : مصاب بارتفاع في ضغط الدم

- مرتان ونصف : مريض بالسكر

- ثلاث مرات ونصف : لديك تاريخ عائلي من الاصابة بالجلوكوما

- اربع مرات ونصف : اصحاب البشرة السوداء





جفاف العين Dry eyes




يؤدي جفاف العين إلى شعور المصاب بأنهما حارتان ومهتاجتان ومبرغلتان عند رفّهما .

وقد يبدو عليهما بعض الاحمرار .



اسباب جفاف العين :


مع التقدم في السن يخفّ افراز الدمع . وعادة يصيب الجفاف كلتا العينين ، خاصة لدى النساء بعد تخطي سن اليأس .

كما من شأن بعض الأدوية ، كالمنومات ومضادات الهستامين وعقاقير ارتفاع ضغط الدم ،

أن تسبب جفافاً في العين أو أن تساهم في تفاقم الحالة .وثمة حالات مرضية نادرة تقترن بـ جفاف العينان


العناية الذاتية ( العلاج المنزلي لجفاف العين ):


استعمل تركيبة دمع اصطناعي خالية من المواد الحافظة مثل Cellufresh

- بما أن بعض قطرات العين غير الموصوفة تسبب جفافاً ، لا تستعملها لأكثر من 3 إلى 5 أيام

- لا توّجه مجفف الشعر أو غيره من مصادر الهواء الحار أو البارد إلى العينين

- ضع نظارات في الايام العاصفة ، ومنظاراً عند السباحة- إلجأ إلى العناية الطبية إن إستمرت الحالة الذاتيةبالرغم من تطبيق وسائل العناية

alya
عضو جديد

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

رد: موسوعة امراض العيون

مُساهمة من طرف alya في الأربعاء 14 أبريل 2010, 03:15

كلام جميل جدا شكرا علي المعلومات المفيده

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 23:34